• يوم 29-06-2017 , س 05:41:45 am
• أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
المنتديات التعليمية

المحرر موضوع: تربويون يصفون نتائج الثانوية بالـ "صدمة" كشفت مستوى الطلاب  (زيارة 997 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ezz-eldeen

  • المدير
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 625

الأحد، 11 يوليو 2010 -



أجمع خبراء تربويون على أن انخفاض نسب النجاح بامتحانات الثانوية العامة شكَّل صدمة للمجتمع بأسره، غير أنهم أيَّدوا إعلان وزارة التربية والتعليم للنتائج بشكل تفصيلى رغم تدنيها، واعتبروا ما فعلته الوزارة خطوة تضع بها يد الحكومة على عيوب التعليم، تمهيداً لإصلاحه.

وأوضح الخبراء التربويون أن نتيجة هذا العام عكست حقيقة مستوى الطلاب العلمى، وهو ما لم يحدث، وفق رؤيتهم، منذ 20 عاماً، وقال الدكتور أيمن حبيب، الخبير التربوى: "امتحانات الثانوية هذا العام أكدت على حقيقة تربوية مهمة، فليس شرطا أن يأتى الامتحان سهلاً، وأن يحصل الطلاب على مجاميع مرتفعة، بل ويتخطى بعضهم نسبة الـ 100 %".

غير أنه انتقد التزام الوزارة بالمعايير القياسية لوضع أسئلة الامتحانات قبل تعديل المناهج وتغيير طرق التدريس داخل الفصول، وأكد أن الطلاب درسوا بطريقة وامتحنوا بطريقة أخرى، وهو ما أدى لتدهور درجاتهم، محذراً من انهيار العملية التعليمية خلال الأعوام المقبلة إذا لم تغير "التعليم" طريقة المناهج وتجعلها ملائمة لأسلوب تقويم الطلاب.

فيما وصف الدكتور حسنى السيد، الخبير بالمركز القومى للبحوث التربوية، انخفاض نسب النجاح العامة إلى 72.3 % بالمرحلة الأولى و50.5 % للمرحلة الثانية، بأنها ركيزة يمكن أن تبنى عليها الوزارة خططها لإصلاح التعليم باعتبارها نتيجة حقيقية تعكس مستوى الطلاب.

وتابع قائلا: "هذا هو مستوى التعليم الفعلى فى مصر دون عمليات تجميل كانت تحدث فى الأعوام السابقة، والوزارة بإعلانها هذه النتائج المتدنية لمست وتراً حساساً سيؤلم البعض، لكنه سيفيدنا لنعرف إلى أين وصلنا وماذا نحتاج حتى نطور التعليم".

بينما رأى الدكتور محمد السكران، رئيس رابطة التربية الحديثة، أن انخفاض نسب النجاح العامة أو ارتفاعها لا يمكن أن يصبح مؤشراً على سوء العملية التعليمية أو تحسنها، مدللاً على صحة استنتاجه بالإشارة لما أسماه تقدم التعليم فى الماضى رغم تدنى المجاميع، قائلاً: "كان الطالب الذى يحصل على 80 % يدخل ضمن قوائم المتفوقين ويحصل على المكافآت".

لكن "السكران"، فى الوقت نفسه، دعا إلى التمهل قبل الربط بين انخفاض المجاميع هذا العام وجدية الوزارة فى التعامل مع الامتحانات، وتابع: "من غير المنطقى القول بأن امتحانات العام الحالى أفضل علمياً وتربوياً من امتحانات الأعوام السابقة، لمجرد انخفاض النتائج فهناك معايير أخرى للحكم منها مستوى المعلم".