• يوم 20-06-2018 , س 12:44:14 pm
• أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
المنتديات التعليمية

المحرر موضوع: سري صيام : الافصاح والشفافية حجر الزاوية لأي بورصة ناجحة فى العالم  (زيارة 1818 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ezz-eldeen

  • المدير
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 625
سري صيام : الافصاح والشفافية حجر الزاوية لأي بورصة ناجحة فى العالم
 مباشر      الخميس 15 يوليو 2010 6:57 م   
               

أكد د. خالد سري صيام أن الخطة المستقبلية للعمل في البورصة المصرية ستعتمد على تنفيذ الخطوط العريضة لخطة الإصلاح المالي غير المصرفي والتي تسير حاليا في العام الأول من مرحلتها الثانية. إضافة للاستراتيجية التي رسمتها الهيئة المصرية للرقابة المالية والتي أعدت منذ 6 أشهر وتغطي فترة الثلاثة أعوام المقبلة وتعتمد في جانب كبير منها على تحسين أداء البورصة المصرية والدفع بالمزيد من الثقة في السوق المالية المصرية سواء للأفراد من المستثمرين أو الشركات للإقبال على طرح أسهمها في السوق.

وأشار صيام فى لقاءه ببرنامج "صباح الخير يامصر" إلى أن التفاؤل بتوليه المنصب يحمّله مسؤولية كبيرة ستحتم عليه العمل لتحقيق أداء أفضل لإدارة السوق ودفع عجلة العمل على أكمل وجه، مشيرا إلى أن خبرته الرقابية والتنظيمية والقانونية ستكون في خدمة المهام الجديدة له كرئيس للبورصة المصرية.

وأكد رئيس البورصة المصرية أن استراتيجية المرحلة القادمة من العمل في السوق ستعتمد على وضع مجموعة من الأهداف الكبرى مع تحديد آليات تنفيذها بالتزامن مع التنسيق مع الجهات الأخرى العاملة في نفس المجال.

وأشار د. صيام أن الإفصاح والشفافية لدى الشركات يعدان حجر الزاوية لأي بورصة ناجحة في العالم خاصة ، وأن سوق الأوراق المالية كغيرها من الأسواق ستكون ناجحة للغاية إذا ما توافرت لدى كافة أطرافها كل المعلومات حول السلع التي تباع وتشترى في هذه السوق وهي الأسهم في حالة البورصة.

كما نوه د. صيام إلى أن البورصة ستقوم بتقديم الدعم الفني للشركات غير القادرة على القيام بدورها كاملا في عملية الإفصاح ، إضافة إلى تقديم المعلومة والتثقيف للمستثمرين حول آليات الاستثمار في البورصة ومدى قدرتهم على اتخاذ القرار الاستثماري. مؤكدا على ضرورة تقنين القنوات التي تنتقل من خلالها المعلومات المالية مع ضرورة تشديد الضوابط القانونية حول تسريب المعلومات أو محاولة التأثير على قرارات المستثمرين بشكل غير قانوني.

وحول التوجه لتسويق البورصة المصرية كأداة تمويلية للشركات ذات المراكز المالية الجيدة أشار إلى أن البورصة المصرية ستركز على هذا الاتجاه خلال الفترة المقبلة بشكل أكبر مضيفا أن البورصة تمثل مرآة للاقتصاد الكلي.

وعن ارتباط السوق المالية في مصر بالأسواق العالمية أوضح د. صيام أنه وبرغم الارتباط فعليا بين بورصات العالم إلا أن البورصة المصرية تتميز بخصوصيتها خاصة على مستوى الشركات المصرية التي تحقق مراكز مالية قوية ولديها أنشطة استثمارية قوية في مصر وخارج مصر.