• يوم 19-10-2018 , س 01:05:49 am
• أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
المنتديات التعليمية

المحرر موضوع: فصل الملكية عن الإدارة الأكاديمية للجامعة شرطا للحصول علي الاعتماد  (زيارة 1758 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل mohamed ezzat

  • المدير
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 625
    • منتديات بردين
 
عقدت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد اجتماعا موسعا للجنة العليا لمراجعي اعتماد الجامعات والتي تضم عدد من الوزراء السابقين ورؤساء ونواب رؤساء الجامعات وبعض من الشخصيات العامة المهتمة بجودة التعليم.
وقد ناقشت اللجنة معايير اعتماد الجامعات وأوصت بأهمية وضع معيار فصل الملكية عن الإدارة الأكاديمية ضمن معايير التقويم والاعتماد للجامعة نظراً لأهمية الدور الأكاديمي وضرورة فصله عن الدور المالي ليتيح المرونة في الإدارة، إلي جانب وجوب أهمية أن تتركز فلسفة اعتماد الجامعة في عدم التوجه إلي ترتيب الجامعات ولكن سوف تتم عملية المراجعة للجامعة علي أساس رسالتها ورؤيتها وأهدافها وقياس الدور التنموي للجامعة والسياسات والخطط الإستراتيجية ومردود هذه السياسات علي الوضع التنافسي للجامعة وأوصت اللجنة بضرورة تضمين معيار عن سياسات القبول بالجامعة.
وناقشت اللجنة أهمية أن تضع الجامعة خطة إستراتجية للتعامل مع المشكلات المتمثلة في مشكلة الأعداد الغفيرة، واتفقت اللجنة علي أن حصول الجامعة علي الاعتماد لا يعد بمثابة اعتماد للكليات بالجامعة أو اعتماد لبرامجها.
وصرح الأستاذ الدكتور مجدي قاسم رئيس الهيئة أن الهيئة وضعت معايير الاعتماد ليس فقط بهدف الاعتماد ولكن لوضع استراتجيات وأسس تسترشد بها الجامعات لضمان جودة العملية التعليمية بها وقد راعت الهيئة عند إعداد المعايير هذه المرحلة الراهنة والتي تعد مرحلة انتقالية للجامعات لحداثة مفهوم ضمان الجودة والاعتماد علي المجتمع التعليمي.
وأضاف قاسم بان استيفاء الجامعات لمعايير الجودة هو السبيل الوحيد لإعادة جامعتنا إلي الترتيب العالمي وأكد علي أهمية أن تبدأ الجامعات في إنتاج المعرفة ونقلها والعمل علي نشرها وتحويلها إلي صناعات وإنتاج ملموس وتحويل هذه المعرفة إلي تخصصات لكي تنطلق جامعتنا إلي المنافسة الدولية واستقطاب الوافدين ومن ثم تحقيق عائد مادي عالي.