• يوم 20-07-2017 , س 23:49:18 pm
• أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
المنتديات التعليمية

المحرر موضوع: اخبار امتحانات الثانوية العامة 2010 غير سارة بسبب تهديدات المدرسين  (زيارة 1496 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل mohamed ezzat

  • المدير
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 625
    • منتديات بردين
ما يتناقله الجميع عن اخبار امتحانات الثانوية العامة 2010   غير سار او مبشر بالمرة ويزيد من قلق الطلاب بعدما هدد المدرسون المنتدبون   للمشاركة في اعمال الملاحظة والمراقبة في لجان امتحانات الثانوية العامة   2010  التي تبدأ يوم السبت 12 يونيه الحالي بعدم التوجه الي اللجان   والامتناع عن العمل بعد أن فوجئوا بندبهم للعمل في أماكن ومحافظات بعيدة عن   محال اقامتهم وعملهم الأصلي..بدأوا اللجوء الى نقابات المعلمين بالمحافظات   العاملين فيها والنقابة العامة للمعلمين للتدخل لدى وزارة التربية   والتعليم التي وضعت شروطا قاسية لقبول اعتذار أي ملاحظ أو مراقب وحددت أربع   حالات فقط لذلك هي الحالات المرضية التي تتطلب تقريرا طبيا من الإدارة   المركزية للجان الطبية بعبارة صحيحة.. يعفي من أعمال امتحانات الثانوية   العامة 2010 والحصول على إجازة مرضية معتمدة من الإدارة للجان الطبية فترة   الندب.  وحالات ندب الزوج والزوجة لاعمال الامتحانات وفيها يتقدم المعتذر بخطاب   الندب وصورة خطاب ندب الطرف الآخر مع اقرار بانه سوف ينفذ أمر الندب وصورة   الرقم القومي للزوجة..وحالات وجود طفل رضيع لايزيد عمره على عامين فقط   وفيها تتقدم الأم بصورة من تحقيق الشخصية مع صورة شهادة ميلاد الطفل.
وحالات وفاة الزوج أو عمله بمنطقة نائية أو سفره خارج البلاد وفيها يتم   تقديم صورة من شهادة الوفاة وصورة البطاقة للزوجة. أو خطاب حديث معتمد من   جهة عمل الزوج بالمنطقة النائية وأنه مازال على قوة العمل حتى تاريخه. أو   صورة جواز السفر به تأشيرة الخروج وتاريخها مرسلة بالفاكس بتاريخ حديث   بالنسبة للمسافر زوجها.
تجمع آلاف المدرسين والمدرسات أمام مبني مدرسة طه حسين الابتدائية   المخصصة للجان الإدارة يطلبون السماح لهم بتقديم الاعتذارات لاسباب مختلفة   أكثر صعوبة من الحالات الأربعة المحددة لكنهم جميعا لم يسمح لاي منهم   بالدخول ولم يرد عليهم احد سواء من الإدارة العامة للامتحانات التي اغلقت   ابوابها في وجوههم أو من لجنة الإدارة داخل مدرسة طه حسين!!
الغريب أن أصحاب الأعذار المرضية الحقيقية ضاع حقهم بعد ان عجزوا هم   الآخرون في الوصول الي الطبيب الوحيد المخول من وزارة الصحة للتوقيع على   قرارات القومسيون الطبي وهو الدكتور محمد نجيب رئيس الإدارة المركزية للجان   الطبية والذي تم الاتفاق بين وزيري التعليم والصحة بانفراده باصدار   القرارات الطبية. وللأسف حصل على إجازة وترك المدرسين والمدرسات يواجهون   مصيرهم!!
بدأت الإدارة العامة للامتحانات تلقي طلبات الاعتذار من جانب الملاحظين   والمراقبين ورؤساء اللجان القادمين من جميع المحافظات والذين تم ترشيحهم   بخطابات ندب للعمل والمراقبة بلجان سير امتحانات الثانوية العامة 2010.
شهدت مدرسة طه حسين الابتدائية اقبالاً متزايداً لتقديم طلبات   الاعتذارللاعفاء ولكن اصطدام الكثير من المعتذرين بعدم انطباق الشروط   الاعفائية عليهم وهيِ وجود طفل رضيع أو وفاة الزوج أو عمله بمنطقة نائية أو   سفره أو حالة المرض التي تستلزم تقارير معتمدة من الإدارة المركزية للجان   الطبية ومجازاة المتخلفين.
اعترض المنتدوبون على هذه الشروط مؤكدين أن الانتداب الي أماكن بعيدة عن   أماكن اقامتنا وسكننا يكلفنا نفقات مرتفعة اضافة الي عدم مراعاة هذه   الشروط للمطلقات أو لظروف أخرى قهرية وأن رفض هذه الظروف والاعتذارات دون   النظر اليها ظلم بيَّن وأن التهديد بالتخلف من أعمال الامتحانات باعتبار   المنتدب منقطعاً عن العمل والخصم من المكافأة والحرمان من الكادر عقاب قاس.


said kamel

  • زائر
يا باشا .. ما تخافش المدرسين أجبن فئة من فئات المجتمع المصرى
 
يعنى العمال أشجع منهم بيقوموا بإضرابات وخلافه

أما المدرسين فلا كرامة لهم...

وسلام للمدرسين