• يوم 24-07-2019 , س 01:25:43 am
• أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل
المنتديات التعليمية

المحرر موضوع: سفير الاتحاد الأوروبى: العلاقات المصرية - الأوروبية شهدت تطورا كبيرا فى السنوات  (زيارة 1455 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل admin

  • المدير
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 1177
سفير الاتحاد الأوروبى: العلاقات المصرية - الأوروبية شهدت تطورا كبيرا فى السنوات الماضية
 وكالة أنباء الشرق الأوسط      الاربعاء 30 يونيو 2010 12:39 ص   
           

أكد سفير الاتحاد الأوروبى لدى مصر مارك فرانكو أن الشراكة المصرية - الأوروبية شهدت تطورات كبيرة فى السنوات الماضية.

وأشار فرانكو - فى كلمته التى القاها اليوم فى ندوة تحت عنوان "دور الإعلام ومسئوليته فى الانتخابات" - إلى أن القادة السياسيين اتخذوا خطوة كبيرة عام 2007 تمثلت فى وضع خارطة طريق لمستقبل العلاقات التى عرفت بخطة العمل المصرية - الأوروبية على أساس مبادىء والتزامات سياسية الجوار الأوروبية.

وقال إن الحوار السياسى بين الجانبين الذى يتسم بالعمق ويهدف إلى تبادل الآراء على أسس الاحترام والفهم المشترك حول القضايا الحساسة مثل حقوق الإنسان والديمقراطية والإصلاح السياسى والحريات الأساسية، موضحا أن الحكومة المصرية تدرك أن الحريات الأساسية والديمقراطية تعد حجر الزاوية للسياسية الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبى.

وأضاف أن مصر شهدت مؤخرا إجراء انتخابات مجلس الشورى والانظار تتجه نحو انتخابات مجلس الشعب المزمع عقدها فى أكتوبر المقبل ثم إجراء الانتخابات الرئاسية العام المقبل، مشيرا إلى أن الانتخابات تتطلب أحزابا ومرشحين وناخبين ومجموعة قواعد وكل هذا يعد حجر الزاوية فى العملية الديمقراطية.

وشدد على أهمية دور الصحفيين لتعريف الناس بما يعرضه المرشحون من برنامج ومواقف تجاه القضايا الجوهرية التى تهم الرأى العام مثل التعليم والصحة ووظائف عمل، موضحا أن الصحافة المصرية توصف بأنها مزدهرة حيث يمتلك الناس حرية اختيار نوعية الجريدة والموقع الإلكترونى الذى يرغبون فى قراءته والقناة التليفزيونية التى يشاهدونها.

وذكر أن الصحافة المزدهرة تعد حافزا نحو الديمقراطية والنقاش والمسئولية السياسية، موضحا أن العملية تسير فى اتجاهين حيث تلتزم فيها وسائل الإعلام بالكتابة بشكل حيادى وبأسلوب متوازن وحيادى.

من جانبها، أكدت الدكتورة أميرة الشنوانى عضو مجلس إدارة المجلس المصرى للشئون الخارجية أهمية دور الإعلام فى الانتخابات وأن يعمل على تغيير ثقافة الناخب وتعريفه بالفرق بين النائب فى البرلمان والنائب فى المحليات حيث إن كلا منهما دور مختلف عن الآخر فنائب البرلمان يعمل فى خدمة الدائرة أما نائب المحليات فيقدم الخدمات لمنطقة بعينها.

وأضافت أنه يجب أيضا تغيير ثقافة الناس والنظرة للعملية الانتخابية بحيث يكون الناخب متوجها لاختيار نائب البرلمان ككفاءة وعلم ومعرفة وليس مجرد انتخاب أفراد يقدمون الخدمات فقط، مشيرا إلى أن للاعلام مهمة أخرى تتمثل فى تحسين سلوك الناخب وتعزيز ثقافة المشاركة.